قد تشعر النساء الحوامل بألم الأسنان بما فيها الألم الناتج من عصب الأسنان، فما هي أبرز أسباب ألم عصب الأسنان أثناء الحمل؟ وكيف يتم علاجه؟[١]

ما هي أسباب ألم عصب الأسنان للحامل؟

تحدث العديد من التغييرات الطبيعية أثناء فترة الحمل نتيجة نمو الطفل، ولكن قد تؤثر هذه التغيرات في أسنان المرأة الحامل مسببة ألمًا وأعراض أخرى تتعلق بالأسنان، وفيما يلي تفصيل ذلك:[١]

  • غثيان الصباح: يحدث عادةً بشكلٍ شائع لدى معظم النساء الحوامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وذلك نتيجة تعرض الأسنان المتكرر لأحماض المعدة التي تخرج عادةً مع القيء، والتي قد تُضعف طبقة المينا مما قد يتسبب بتآكل الأسنان.[١]
  • الاضطرابات الهرمونية: والتي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل مختلفة في الأسنان واللثة.[٢]
  • تغيير النظام الغذائي: تفضل بعض النساء تناول السكريات خلال فترة الحمل، وهو الأمر الذي قد يزيد من فرصة حدوث مشاكل الأسنان عند تناوله بكميات كبيرة.[٢]
  • ازدياد متطلبات الجسم للكالسيوم: وذلك بسبب حاجة الجنين للكالسيوم في مرحلة النمو، ففي حال عدم تناول كميات كافية من الكالسيوم خلال الحمل، يُمكن أن يؤدي ذلك لإجبار الجسم على سحب المعادن والعناصر بما فيها الكالسيوم من العظام وطبقة مينا الأسنان مسببًا ذلك ألم عصب الأسنان.[٢]
  • عدم العناية بالأسنان بشكلٍ صحيح: قد يؤدي تنظيف الأسنان بالفرشاة بشكلٍ غير صحيح أو عدم استخدامها بعدد مرات كافٍ إلى حدوث مشاكل الأسنان.[٢]

 

كيف يمكن التخفيف من ألم عصب الأسنان للحامل؟

بدايةً يجدر التنويه إلى أنه تنبغي استشارة الطبيب قبل تنفيذ أي من الإجراءات أو العلاجات المنزلية، وفيما يلي بيان لأبرز ما يمكن للحامل القيام به للمساعدة على التخفيف من ألم عصب الأسنان:[٣]

  • تطبيق كمادات ماء باردة على الخد من الخارج بالقرب من منطقة السن المصاب.[٣]
  • استخدام معجون أسنان مُعادل للأحماض، وذلك للتخلص بشكلٍ فعال وآمن من أحماض المعدة التي يمكن أن تساهم في تآكل الأسنان.[١]
  • غسل الفم بحلول ملحي مكون من كوب ماء دافئ وملعقة صغيرة ملح.[٣]
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى تفاقم الحساسية أو الألم أثناء الحمل.[٤]
  • مضغ الثوم ووضعه على المنطقة المصابة؛ إذ يمكن استخدامه كبديل للمسكنات أثناء الحمل.[٤]
  • مضغ القرنفل أو تطبيق زيت القرنفل على السن المصاب، إذ يعد ذلك من أفضل الخيارات لعلاج وتخفيف من ألم الأسنان.[٢]
  • استخدام دواء الأسيتامينوفين (Acetaminophen) لتخفيف الألم عند الحاجة، والانتباه لعدم استخدام الآيبوبروفين (Ibuprofen) أو الأسبرين (Aspirin) أو أي من أدوية الالتهاب غير الستيرويدية.[٣]
  • تطبيق جل مخدر يحتوي على البنزوكين (Benzocaine) على السن المصاب.[٣]
  • استخدام الألوفيرا (جل الصبار) لتخفيف الألم؛ ويُعزى ذلك إلى خصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات، كما يُمكن أن يساعد على تخفيف الانتفاخ.[١]
  • شرب الحليب؛ إذ يحتوي الحليب على الكالسيوم وفيتامين ك الأساسيان للحفاظ على صحة اللثة والأسنان، ويتوجب على الحامل شرب الحليب الدافئ عدة مرات خلال اليوم لتقليل نزيف اللثة والالتهابات، مع ضرورة تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون مرتين يوميًا؛ وذلك لتجنب تسوس الأسنان.[١]


هل يمكن الخضوع لإجراء سحب العصب خلال الحمل؟

الإجابة نعم، إذ تعتبر الإجراءات التي تتم على قناة الجذر آمنة أثناء الحمل إذا دعت الحاجة لذلك، وذلك وفقاً للجمعية الأمريكية لطب الأسنان (ADA)، وهيئة أطباء النسائية والتوليد الأمريكية (American Congress of Obstetricians and Gynecologists)، كما تمت الموافقة أيضًا على استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية والتخدير الموضعي إذا تطلب وضع الحامل ذلك.[٥]

 

هل تصوير الأسنان بالأشعة السينية آمن أثناء الحمل؟

الإجابة لا، بالرغم من أنَّ معظم صور الأشعة السينية (X-ray) للأسنان لا تؤثر في البطن أو منطقة الحوض، إلّا أنّه عادةً ما يقوم الطبيب بإجراء التصوير بالأشعة السينية للأسنان للحامل بعد إنجاب طفلها.[٦]

 

ما هي أبرز المخاطر المرتبطة بتأجيل سحب العصب خلال الحمل؟

لا يلجأ الطبيب عادةً إلى القيام بأي إجراء طبي في الأسنان لدى الحامل إلا إذا دعت الحاجة إلى ذلك، ففي حال اقترح الطبيب بأن يتم سحب العصب خلال الحمل فيعزى ذلك لضرورته ولتجنب حدوث مضاعفات أكثر خطورة، ومن أبرز المخاطر التي قد تنتج عن تأخير سحب العصب الآتي:[٧]

  • الألم: يُمكن أن يشكل ألم الأسنان الشديد والذي لا يُمكن علاجه بالطرق التقليدية تعبًا وإرهاقًا على الأم والجنين أثناء الحمل، وقد يترتب على ذلك بعض الآثار السلبية، لذلك يلجأ الطبيب إلى الخيار الجراحي.
  • العدوى: يلجأ الطبيب لعلاج سحب العصب على الفور عند الإصابة بالعدوى، حيث يُمكن أن تنتشر العدوى في جميع أنحاء الجسم إن لم يتم علاجها، وقد يترتب على ذلك حدوث مضاعفات شديدة للأم والجنين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Toothache During Pregnancy: Causes and Treatment", crest, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "tooth pain during pregnancy", firstcry, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Oral Health During Pregnancy", colgate, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Tooth Pain During Pregnancy: What You Can Do About It", themightymouth, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  5. "Is It Safe To Go To the Dentist During Pregnancy?", mouthhealthy, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  6. "Bleeding gums", nhs, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  7. "Can I Get A Root Canal While I’m Pregnant?", elsinoresmile, Retrieved 9/9/2021. Edited.