تتعدد خيارات حشوات الأسنان، فمنها الحشوة الفضية أو السوداء (Amalgams Fillings - Silver Fillings) ومنها الحشوات البيضاء (White Fillings)،[١] ولكن ما أهم الفروقات بينها؟

الفرق بين حشو الأسنان الأبيض والأسود

يوضح الجدول أدناه أبرز الفروقات ما بين حشو الأسنان الأبيض والأسود:


الفروقات
حشو الأسنان الأبيض
حشو الأسنان الأسود
المكونات
تتكون من مادة الرانتج (Resin) ومن البلاستيك، وتكون لينة القوام عندما توضع في تجويف الأسنان، ثم تُقوّى بواسطة ضوء أزرق لامع.[٢]
تتكون من مزيج من المعادن وهي الفضة، والقصدير، والزنك، والنحاس بنسبة 50%، ومن الزئبق بنسبة 50%.[٢]
قدرة التحمل
أقل قدرة على التحمل من حشو الأسنان الأسود، ولا تدوم لفترة طويلة.[٣]
أكثر قدرة على التحمل من حشو الأسنان الأبيض؛ متينة ومفيدة خاصة للأسنان التي تتحمل الكثير من الضغط كالأضراس، كما أنها تتصلب بسرعةٍ أكبر، لذا يسهل على أطباء الأسنان وضعها في المناطق الرطبة كتلك الموجودة تحت خط اللثة.[٣]
التكلفة
أكثر تكلفة.[٣]
أقل تكلفة.[٣]
الناحية الجمالية
اللون الأبيض يجعلها أكثر جمالية، خاصةً عند استخدام الحشوة للأسنان الأمامية؛ إذ يكون لونها مطابقًا للون السن الطبيعي.[٣][٤]
أقل جمالًا من حشو الأسنان الأبيض لأنه يظهر باللون الأسود.[٤]
أمان الاستخدام
تتميز حشو الأسنان الأبيض بأنها تُغلق تجاويف الفم بشكلٍ أفضل من الحشو الأسود، الأمر الذي يمنع إعادة تسوس الأسنان أو حدوث مشاكل أكبر، كما أنها آمنة ولا تلوث الدّم أو اللعاب.[٤][٢]
يكون حشو الأسنان الأسود أكبر حجمًا من الأبيض، ولا يرتبط بالأسنان، الأمر الذي قد يُسبب تشقق الأسنان، ومع ذلك فهي آمنة ولا تلوث الدّم أو اللعاب.[٤][٢]
سهولة التطبيق
يحتاج حشو الأسنان الأبيض إلى خطوات أطول لوضعه داخل تجويف الأسنان، كما أن تجويف الفم يحتاج إلى تجفيفٍ تامٍ من اللعاب لضمان كفاءة الحشوة لفترة زمنية طويلة، ويعود سبب حاجة الحشو الأبيض لخطوات أطول إلى أنها تعمل على تكوين بنية الأسنان التالفة أو المفقودة.[٤][٥]
حشو الأسنان الأسود أسهل تطبيقًا داخل تجويف الأسنان؛ فهو فقط يملأ التجويف.[٢][٤]


كيف يختار طبيب الأسنان الحشوة المناسبة؟

فيما يأتي بعض الأمور التي يتم أخذها بعين الاعتبار قبل اختيار الحشوة:

  • مدى اتّساق الحشوة مع السّن: حشو الأسنان الأبيض هو أكثر أنواع حشوات الأسنان استخدامًا، وعادةً ما يُستخدم لملء تجاويف الفم الصغيرة إلى المتوسطة، أو إذا كانت الأسنان تتطلب الكثير من المضغ.[٦]
  • التّكلفة ومدى التّماسُك: حشو الأسنان الأسود يدوم لفترة زمنية طويلة، كما أنه يُستخدم عادةً لملء تجاويف الأضراس الخلفية لأنها تتحمل الضغط والمضغ بشكلٍ جيد.[٦]
  • استبدال الحشوات القديمة: يُمكن التفكير باستبدال الحشوات القديمة والتي تظهر باللون الأسود عند التحدث أو الابتسام بحشوات أكثر حداثة، وأكثر جمالًا في مظهرها، ولونها مُشابه لحشو الأسنان الأبيض.[٤]


كيفيّة الحفاظ على حشو الأسنان لأطول فترة زمنية ممكنة

في الواقع لا تختلف العناية بحشوات الأسنان كثيرًا عن طرق الحفاظ على الأسنان ومنع إصابتها بالتسوس، وفيما يأتي بيان لأهم الطرق الشائعة للحفاظ على حشو الأسنان لأطول فترة زمنية ممكنة:[٧]

  • تنظيف الأسنان جيدًا باستخدام فرشاة ومعجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد مرتين يوميًا على الأقل.
  • استخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميًا.
  • التقليل من تناول الوجبات التي تحتوي على السكر، أو الأطعمة اللزجة، والحرص على تناول الوجبات الصحية.
  • شطف الفم باستخدام غسول الفم والأسنان للتقليل من البكتيريا في الفم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من الأطعمة أو المشروبات التي تُسبب ظهور البقع على الأسنان كالشاي أو القهوة، مع ضرورة شطف الفم مباشرةً بعد الانتهاء من شربها.
  • شرب الماء بدلًا من المشروبات الحمضية أو الغازية.
  • تجنّب قضم الأطعمة الصلبة ومضغ الثلج.
  • زيارة طبيب الأسنان مرةً واحدةً سنويًا على الأقل لفحص الأسنان وتنظيفها.


ماذا بعد إجراء حشو الأسنان؟

بعد إجراء حشو الأسنان، يُنصح باتّباع الإرشادات الآتية:[٨]

  • تناول مسكنات الألم عند الحاجة إلى ذلك، ويُمكن البدء باستخدامها أيضًا قبل زوال تأثير التخدير إلى أن يتحسن التورم والحساسية الذين قد يستمران لمدة أسبوع.
  • تجنّب تناول الأطعمة أو المشروبات إلى أن يزول تأثير التخدير؛ إذ إن ذلك قد يجعل معرفة حرارة الطعام أمرًا صعبًا، أو قد يتسبب في إيذاء الشخص لنفسه كعض الجزء الداخلي من الخد أو اللسان.
  • في حال عدم القدرة عن الامتناع عن تناول الأطعمة أو المشروبات خلال فترة استمرار مفعول التخدير، يُمكن تناول الأطعمة اللينة كالزبادي، أو عصير التفاح، أو الماء.
  • تجنّب تناول الأطعمة أو المشروبات شديدة السخونة أو البرودة لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • تجنّب تناول الأطعمة الصلبة أو التي تلتصق بالأسنان لعدة أيام بعد الحشو.
  • المضغ على الجهة المقابلة لمكان الحشو لمدة يوم أو يومين بعد الإجراء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Lora Dodge (8/10/2020), "Different Types of Dental Fillings", verywellhealth, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Jennifer Mitchell (4/10/2016), "Silver vs. White Fillings: What's the Difference?", unitedconcordia, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Nanci Petty (17/9/2019), "FILLINGS: AMALGAM OR COMPOSITE- BLACK OR WHITE?", oakridgedentalcenter, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  4. DR JAY PADAYACHY (16/10/2019), "Are white fillings better than silver?", topdoctors, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Peter Jaret (22/3/2015), "How to Pick the Right Fillings for Your Teeth", webmd, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  6. Donna Pleis (11/3/2018), "Dental Filling Care: How to Make Cavity Fillings Last", unitedconcordia, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  7. Ken Miyazato (3/6/2021), "How to Care for a Tooth Filling", wikihow, Retrieved 19/8/2021. Edited.