الأمر المثير للاهتمام حول مشاكل الأسنان هو أنها تكشف ارتباط صحّة الأسنان بأجزاء الجسم المختلفة وكيفية تأثيرها فيها، مثلاً عند المعاناة من ألمٍ حاد غير مبرر في الأذن، فمن المُحتمَل أن يكون ذلك علامةً على وجود اضطرابٍ في الأسنان.[١]


هل يمكن للأسنان المُصابة أن تسبب عدم الراحة والألم في الأذن؟

نعم. يمكن أن تسبب مشاكل الأسنان امتداد الألم إلى الأذن، بالرّغم من أن الأذن تكون سليمةً في العادة، إنما مشاكل الأسنان هي التي تسبب الألم والانزعاج في الأذن.[٢]


كيف ينتقل ألم الأسنان إلى الأذن؟

يوجد داخل كلّ سن حجرة مجوّفة وهي ما يُطلق عليه اسم لب السن الغنيّ بالأعصاب، فإذا وصلت البكتيريا إلى لب السن إمّا عن طريق التسوس أو التهاب عصب السن، ستتسبب العدوى بألم الأسنان الذي ينتقل إلى الأذن أيضًا، فالأضراس العلوية قريبة جدًا من الأذنين، وعند إصابة لب السن بالعدوى، يتسبب ذلك في ألمٍ شديد وانزعاج قد ينتشر إلى الأذنين.[٢][١]


علامات مشاكل الأسنان

عند الشّعور بألم الأذن فمن المُحتمَل أن يكون السن ملتهبًا، وهناك بعض العلامات الأخرى التي يمكن البحث عنها في سبيل تحديد ما إذا كان السن مصابًا أم لا:[٣]

  • آلام شديدة في الأسنان، والتي من الممكن أن تؤثر في النوم ليلاً، أو تستمرّ لفتراتٍ زمنية طويلة، وقد يكون هذا الألم ناتجٌ عن تلف عصب السن أو إصابته بالعدوى أو تشكّل الخرّاج عند طرف السن.
  • انتشار الألم في مناطق الفك والأذن وجانبي الرأس.
  • الألم عند العضّ أو عند لمس السن.
  • حساسية السن الشديدة تجاه الأشياء الباردة حتى بعد زوال المؤثر، مثل شرب ماء مثلج، أو تناول ملعقةٍ من المثلجات، فالحساسية الطّبيعية للسن تزول بسرعةٍ ولا تدوم طويلاً.
  • تورّم أو تشكّل خرّاج على اللثة فوق السن المصاب، وغالبًا ما يأخذ شكل بثرة، ينزل منها القيح، أو يكون له رائحة كريهة أو يسبب طعمًا مزعجًا في الفم.


كيف تخفف علاجات الأسنان من آلام الأذن؟

يتمّ اللجوء إلى سحب عصب السن أو علاج قناة الجذر عادةً لتخفيف آلام الأسنان والأذن، والمتمثّل بفتح ثقبٍ في تجويف السن، وإزالة بقايا الطعام والمواد المتحللة، ثم ملء السن بحشوةٍ مناسبة وترميمه، مما يمنع حدوث المزيد من الضرر في اللب الداخلي للسن والأسنان المجاورة، وهذا بدوره يزيل مصدر الألم والانزعاج، وبمجرّد إنهاء إجراء سحب عصب السن وفترة العلاج، سيختفي ألم الأذن والأسنان.[٤]


آلام الأذن بعد سحب عصب السن

نظرًا لأن سحب عصب السن يحتاج إلى إبقاء الفم مفتوحًا لفترة طويلة من الوقت أثناء العملية، فقد يشعر المريض ببعض الانزعاج في فكه، وقد ينتشر هذا الألم إلى الأذن، خاصةً إذا تمّ علاج الأضراس العلوية، بالإضافة إلى ذلك، فمن المُحتمَل الشّعور بالألم في المنطقة القريبة من السن والأذن بسبب الحقن المُستخدمَة لتخدير المنطقة قبل العلاج، مما يسبب إحساسًا مشابهًا بالألم في الأذن ولكنه يزول خلال بضعة أيام.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب "Your Ear Pain May Be the Sign of a Dental Problem", masterpiecesmile, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Understanding the Connection Between Ear Pain & Root Canal Therapy", horizondentalclt, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  3. "EAR PAIN CAN BE THE SIGN OF A DYING TOOTH NERVE", ddsrootcanal, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  4. "Understanding the Connection Between Ear Pain & Root Canal Therapy", horizondentalclt, Retrieved 13/9/2021. Edited.
  5. "EAR PAIN AFTER A ROOT CANAL: WHAT YOU NEED TO KNOW", nashobavalleydental, Retrieved 13/9/2021. Edited.