يُعاني بعض الأفراد من الضّغط على أسنانهم أثناء النّوم أو الاستيقاظ، وتسمّى هذه الحالة بصرير الأسنان (Bruxism)، وقد تؤدّي إلى حدوث تضرُّرٍ في عظام الفكّ خصوصًا عند تكرار واستمرار الضّغط على الأسنان لفترةٍ طويلة، في هذا المقال سنتحدّث على كيفيَّة التَّخلص من صرير الأسنان، والعلاجات الممكنة لذلك.[١]


كيفية التخلص من صرير الأسنان

للتخلص من صرير الأسنان يجب معرفة السبب الكامن وراءه، وذلك لمحاولة التخلّص منه، حيثُ تتعدّد وتتداخل الأسباب وراء صرير الأسنان، وعلى الرّغم من عدم وضوحها في الكثير من الأحيان إلّا أنّه يمكن اتِّباع طُرقٍ للتخفيف منه؛ حيث سنذكر بعضها هنا:[٢]

  • العلاج الطَّبيعيّ.
  • علاج المشاكل التي قد تُرافق صرير الأسنان، مثل التّوتر النّفسيّ أو انقطاع النفس أثناء النَّوم، ثمَّ إعادة تقييم صرير الأسنان بعد الالتزام بالعلاج.
  • الحصول على ساعات نوم كافية مع ممارسة الرّياضة باعتدال وانتظام.
  • استخدام واقي الفم أو مرخيات العضلات بشكلٍ مؤقّت، لتخفيف صرير الأسنان أثناء اللّيل.
  • استخدام جبيرة تثبيت الفكّ السفليّ أو العلويّ؛ فهي تُساعد على استرخاء الفكّ.
  • تجنّب مضغ العلكة.
  • وضع كمادة دافئة على الفكّ لتخفيف الضَّغط عليه، وذلك لمرَّة واحدة في اليوم.


طرق منزليَّة لتغيير نمط الحياة اليوميَّ

يجب على الفرد الذي يعاني من صرير الأسنان أن يخفّف من التَّعرُّض للضّغط على الأسنان قدر الإمكان، وذلك من خلال الالتزام والانتباه إلى السُّلوكيَّات التَّالية في الحياة اليوميَّة:[٣][٤]

  • تجنّب الضَّغط على الأسنان في الأوقات العاديَّة والتي لا تتناول فيها الطَّعام، كالضَّغط بالقلم على الأسنان.
  • حافظ على وضعية اللّسان بين الأسنان في النّهار، حيثُ يساعد ذلك على استرخاء عضلات الفكّ في حال المعاناة من صرير الأسنان أثناء النّهار.
  • تجنّب التَّدخين، وكذلك تناول المشروبات الّتي تحتوي على الكافيين خصوصًا قبل النّوم؛ وذلك لتجنّب زيادة شدَّة صرير الأسنان أثناء اللّيل.
  • حافظ على نظافة أسنانك، واحرص على مراجعة الطَّبيب لمراقبة وكشف أيِّ مشكلة قد تعاني منها.
  • حافظ على نظافة مكان النَّوم وخلق بيئة نوم مريحة.
  • امتنع عن شرب الكحول؛ فهوَّ يزيد من الضغط على الأسنان.


أدوية تخفّف صرير الأسنان

تساعد العلاجات الدَّوائيَّة على تخفيف مشكلة صرير الأسنان بشكلٍ جُزئيّ، لكنَّها غير فعّالة لعلاجها بشكلٍ كامل، حيث لا تزال الحاجة موجودة للمزيد من الأبحاث لإثبات ذلك، ومن الأدوية والعلاجات التي تخفف صرير الأسنان ما يلي:[١]

  • مرخيات العضلات: تؤخذ لفترة قصيرة من خلال وصف الطَّبيب، وذلك قبل النَّوم.
  • حقن البوتكس: لتخفيف صرير الأسنان الشَّديد، وتُعدّ حلًّا مناسبًا عند عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى.
  • مضادّات القلق أو الاكتئاب: يصفها الطبيب وتُؤخذ لفترةٍ قصيرة، حتى تساعد على تقليل التَّوتُّر والمشاعر السَّلبيَّة النّاتجة عن صرير الأسنان.


تمارينٌ تخفّف صرير الأسنان

يُمكن ممارسة تمارين الفَم لتخفيف الألم الّذي يسبّبه صرير الأسنان، كذلك للمساعدة على تحسُّن حركة الفكّ، وذلك من خلال تعزيز استرخاء الفكّ، وفيما يلي نذكر بعض هذه التَّمارين:[٥]


التَّمرين الأوَّل

  • أغلق الشّفاه بهدوءٍ دون التقاء أو لمس الأسنان السّفليَّة مع العلويَّة.
  • اجعل لسانك يلمس سقف الفم، من دون أن يلمس لسانك أسنانك.
  • حافظ على هذه الوضعيَّة لأطول فترة ممكنة.


التَّمرين الثَّانيّ

  • ضع يديك على جانبي الرَّأس وأمام الأذن، على عظام الفكّ السُفليّ.
  • افتح فمك ببطء.
  • حافظ على هذه الوضعيَّة لمدَّة 5-10 ثَّواني.
  • أغلق فمك بهدوء.
  • مارس هذه الخطوة 3 مرَّات في اليوم، بحيث يكون مدَّة التمرين في كل مرَّة 10 دقائق.


علاج صرير الأسنان عند طبيب الأسنان

يقوم طبيب الأسنان بعلاج الأسنان الّتي تضرّرت بسبب صرير الأسنان، خصوصًا تلك الّتي تشققت، أو تعرّضت للحساسية، أو عند فقدان القدرة على مضغ الطَّعام، حيثُ يقوم طبيب الأسنان بتصحيح الأسنان، من خلال إعادة تشكيل السّنّ واستخدام تركيبة جديدة لتصحيح الضَّرر،[١] كذلك قد يشير الطَّبيب إلى ضرورة استخدام قطعةٍ حاميةٍ للفم أو قطعة تثبيت الفكّ والتي يمكن أن تثبت على الفكّ العلويّ أو السفليّ، حيثُ تحافظ على استرخاء عظام الفكّ، وذلك لتقليل الألم وللحماية من تضرر الأسنان.[٦][٧]


لماذا يعدّ صرير الأسنان حالةً خطرة تحتاج إلى العلاج؟

يعدُّ صرير الأسنان حالة خطرة خصوصًا في حال استمرارها لفترة طويلة وبشكلٍ مزمن، فهي تؤثر في الأسنان مسببةً ضررًا كاملًا أو جزئيّ، وقد تؤدّي إلى حدوث تشقق، أو كسورٍ، أو سقوط الأسنان، أو قد يمتد الخطر إلى الفكّ مسبّبًا اضطّرابات في المفصل الفكّيّ الصدغيّ، أو تغيُّراتٍ في شكل الوجه، وللحدّ من الضرر قد يقوم طبيب الأسنان باختيار إحدى العلاجات التَّالية:[٣]

  • تغطية أو تركيب جسور للأسنان.
  • معالجة جذر الأسنان.
  • زراعة الأسنان.


إلى متى قد يستمرّ صرير الأسنان؟

قد يكون السَّبب في صرير الأسنان هو التعرض للإجهاد أو التَّوتُّر أو الضَّغط النَّفسيّ، والّذي يختفي بزواله صرير الأسنان، وأمَّا عند الأطفال فيعدُّ صرير الأسنان مشكلة شائعة لديهم، والتي غالبًا ما تنتهي عند تخلَّصهم من الأسنان اللّبنية، وبالرَّغم من ذلك فيوجد عدد قليل من الأطفال الذين يستمرُّون بطحن أسنانهم إلى سنّ المراهقة.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Bruxism (teeth grinding)", mayoclinic, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  2. "What is bruxism, or teeth grinding?", medicalnewstoday, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Dental Health and Teeth Grinding (Bruxism)", webmd, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  4. "What Is Bruxism?", verywellmind, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  5. "Tips for Coping with Bruxism or Teeth Grinding", sleepfoundation, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  6. "Teeth grinding (bruxism)", nhs, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  7. "Bruxism", medlineplus, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  8. "Bruxism (Teeth Grinding or Clenching)", kidshealth, Retrieved 1/9/2021. Edited.