قد يُلاحظ بعض الأشخاص بأنَّ أسنانهم أصبحت أكثر حساسية بعد الانتهاء من زيارة طبيب الأسنان، كما تزداد حساسية الأسنان بشكلٍ خاص بعد القيام بتنظيفها، فما هو سبب لجج الأسنان بعد التنظيف؟ وما هي دواعي زيارة الطبيب؟[١]




ما هو سبب لجج الأسنان بعد التنظيف؟

يتفاقم الشعور بحساسية الأسنان بعد القيام بتنظيف الأسنان؛ وذلك لكون عملية التنظيف تتضمن إزالة جزء من الطبقة الواقية للأسنان عند القيام بإزالة طبقات الجير المتراكمة وغير المرغوب بها؛ مما يتسبب بالشعور بألم وحساسية بعد الانتهاء من الجلسة، إلّا أن هذه الحساسية غالبًا ما تختفي بمرور الوقت، ولكن يُنصح الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان باستخدام معجون خاص، إذ تساهم أنواع المعاجين هذه في بناء طبقة خارجيّة واقية للسن، مما يؤدي إلى تقليل الشعور بالألم والحساسية الناتجة عن تناول الأطعمة وشرب السوائل الساخنة أو الباردة أو الحمضيّة،[٢] ويُعزى السبب الرئيسي لحدوث مثل هذا الألم إلى انحسار اللثة المؤدّي إلى انكشاف جذر السن؛ مما يجعل منطقة جذر السن غير مغطاة بشكلٍ كافٍ وهذا ما يجعلها شديدة الحساسية،[١] كما أنه ثمّة أسباب أخرى للشعور بلجج الأسنان بعد التنظيف، ومنها ما يلي:[١][٣]

  • تنظيف الأسنان بقوة شديدة: إذ يعتبر هذا أحد الأسباب الشائعة للشعور لجج الأسنان بعد التنظيف.
  • النظام الغذائي: فقد يتسبب الإفراط في تناول المشروبات شديدة السخونة أو البرودة الحساسية، بالإضافة إلى تناول بعض الأطعمة التي تؤدّي إلى تآكل طبقة المينا، كتناول الأطعمة شديدة الحموضة والتي تؤدي إلى كشف جذور السن.




قد يستمر الشعور بالحساسية لمدة تصل إلى أسبوع؛ ويجدر بالذكر بأنَّ هذا يُعد أمرًا طبيعيًا بعد الخضوع للتنظيف العميق، كما قد تنزف اللثة أو تنتفخ خلال الأيام القليلة الأولى بعد الإجراء، مع الإشارة إلى أن الطبي قد يوصي بمضادات حيوية وغسولات للفم لمحاربة أي عدوى قد تصيب الفم.





نصائح لتخفيف لجج الأسنان بعد التنظيف

يوجد العديد من النصائح للحد من لجج الأسنان بعد التنظيف، ومنها ما يلي:[٤]

  • الحرص على التواصل مع الطبيب وإخباره عما إذا كان الشخص يعاني من حساسيّة الأسنان، كي يقوم باتخاذ الإجراء المناسب، فقد يصف العديد من أطباء الأسنان علاج ورنيش الفلورايد للأسنان الذي يساعد على تخفيف آثار الحساسية.
  • الحرص على استخدام معجون خاص بالأسنان الحساسة والاستمرار عليه في حال كان الشخص يستخدمه مسبقًا؛ إذ قد يضطر بعض الأشخاص لاستخدام هذا النوع من المعجون مدة تصل إلى ثلاثة أسابيع على الأقل لملاحظة اختفاء حساسية الأسنان.
  • تجنب استخدام منتجات تبييض الأسنان مباشرةً قبل تنظيف الأسنان وبعد ذلك.
  • تجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات، كالشاي، والقهوة، وعصير البرتقال، وعصير التفاح، والنبيذ، والكحول، والليمون الحامض.
  • تنظيف الأسنان برفق؛ فعلى الرغم من أنَّ هذه الخطوة تُعد بسيطة إلّا أنها تُساعد على المدى الطويل على إحداث علامة فارقة في التخفيف من الحساسية.[٣]
  • المضمضة بغسول الفلورايد؛ إذ إنّ مادة الفلوريد تعمل على إعادة تمعدن سطح الأسنان وتقويتها.[٣]


دواعي مراجعة الطبيب

تعتبر مشكلة لجج الأسنان مؤقتة وطبيعية، ولكن تجب مراجعة الطبيب في حال استمرار حساسية الأسنان لأكثر من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Why Do My Teeth Hurt After Deep Cleaning?", pearl modern dentistry, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  2. "Is Tooth Sensitivity After A Dental Cleaning Normal?", winning smiletor, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Sets Cherrywood Apart", cherry wood dental, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "IS TOOTH SENSITIVITY AFTER A DENTAL CLEANING NORMAL?", salvaggio dentistry, Retrieved 15/12/2021. Edited.